تطوير الفلاحة البيولوجية في منطقة صغيرة وتحسيس المستهلكين المحليين

 

يهدف المشروع المحلي "إيل" إلى تطوير الفلاحة البيولوجية في منطقة صغيرة وتنمية الوعي لدى المستهلكين المحليين من خلال إعداد دليل للإستهلاك النظيف.
الإستعمال المفرط للمواد الكيمياوية في الزراعة والنقص في درجة الوعي لدى المستهلكين
من بين الإشكاليات البيئية المطروحة في منطقة اتحاد بلديات قضاء صور نذكر انعكاسات الاستعمال المفرط للمواد الكيميائية والمبيدات على البيئة (تلوث التربة والماء) ونقص الوعي بخطورة تلك المواد وتأثيرها على البيئة وصحة المواطنين.

التعاون مع السلط المحلية، الأنشطة والأطراف المشاركة في المشروع
في البداية، أبرمت جمعية ADR اتفاقية مع اتحاد البلديات لتيسير إنجاز الأنشطة المبرمجة في المشروع في مختلف قرى الإتحاد. وقد حضي المشروع بدعم مختلف الشركاء المحليين كاتحاد بلديات صور، ومدارس مؤسسة الإمام صدر، والجامعة الإسلامية بصور ومعهد العباسية.
وفي إطار المشروع المحلي "إيل"، نظمت جمعية ADR حلقات تحسيسية لفائدة المزارعين، وتلاميذ الإبتدائي والثانوي وكذلك الطلبة. وشاركت الجمعية في تظاهرة "يوم الصحة" التي نظمتها الجامعة الإسلامية بصور. كما التأمت تظاهرة "يوم الإستهلاك النظيف" في معهد العباسية بحضور السلط المحلية والمزراعين والمتساكنين والطلبة وقد تم بالمناسبة توزيع "دليل الإستهلاك النظيف" الذي أعدته الجمعية.
لقد لعب المشاركون في مخيم "إيل" دورا رئيسيا في المشروع المحلي، إذ اشتغل فريق منهم على إعداد خطة عمل تهدف إلى دعم الفلاحة البيولوجية في اتحاد بلديات صور وقام بعملية سبر لآراء المتساكنين.
وقد مثل الإهتمام الضعيف بالمسائل البيئية من لدن السلط المحلية عائقا أمام إنجاز المشروع.

نتائج المشروع
• شارك ما يزيد عن 200 شخص في الأنشطة التحسيسية بخطورة الإستعمال المفرط للمبيدات الكيمياوية والحلول المقترحة.
• انجاز خطة عمل لتجسيد ممارسات "الاستهلاك النظيف" في اتحاد بلديات صور.
• إعداد دليل الاستهلاك النظيف بدعم من المتطوع في مشروع "إيل". وستشهد نتائج المشروع تطورا في السنوات القادمة مع الخطة المقترحة خلال مخيم "إيل" والتي تقدم إلى الجماعات العمومية المحلية حلولا على المستويين القصير والبعيد.
كما مثل انطلاق الفرز الانتقائي للنفايات ببلدية صور نتيجة مفاجئة للمشروع المحلي إذ تم اقتراح هذه التجربة أثناء المخيم.